الهيكل التنظيمي

الهيكل التنظيمي لدار الثقافة

هو إطار يعين ويوضح التقسيمات و الوحدات و الأقسام الإدارية التي تتكون منها المؤسسة العمومية ذات الطابع الإداري مرتبة على شكل مستويات فوق بعضها البعض تأخذ شكل هرم ويحترم فيها السلم الإداري، ومن خلاله أيضا تتضح نقاط اتخاذ القرارات ومراكز السلطة والمسؤولية كما يمكن تلخيص أهداف الهيكل التنظيمي في النقاط التالية :

  • مسؤولية المؤسسة ومهامها
  • يساعد على السير الحسن للعمل الإداري وممارسة الرقابة
  • التعريف بالهيكل التنظيمي للمؤسسة بالنسبة للموظفين الجدد
  • يعتبر الإطار القانوني لحل المشاكل التي تقع أثناء القيام بالعمل
  • يوضح الأهداف التي تسعى المؤسسة لتحقيقها
  • يساعد على تنظيم العمل داخل المؤسسة وتفادي التضارب والتداخل والازدواجية في الصلاحيات والمهام المنوطة بالعمال.

ويتبين الهيكل التنظيمي لدار الثقافة في الشكل التالي  :

 التعريف بمختلف أقسام دار الثقافة :

  1. المدير:

وهو المسير للمؤسسة والمكلف من طرف وزار الثقافة وهو المسؤول الأول عن حسن سير وسلامة المؤسسة ويختص بعدة مهام منها :

  • يمثل المؤسسة ويوقع على جميع الوثائق المتعلقة بالعمال ومهام التسيير
  • يمارس السلطة على جميع المستخدمين ويعين في الوظائف التي لم تقرر طريقة أخرى للتعيين فيها
  • مسؤول عن صيانة ومراقبة ممتلكات المؤسسة والحفاظ عليها
  • يعد التقارير التي تعرض على مداولات المجلس التوجيهي بعد مصادقة السلطة الوصية عليها
  • يتولى مهام كتابة المجلس التوجيهي
  • إعداد الميزانية ويلتزم بالنفقات ويأمر بصرفها
  • يبرم كل الصفقات والاتفاقيات المتصلة بالأنشطة الثقافية باستثناء تلك التي تستدعي الموافقة المسبقة للسلطة الوصية
  • يعد برامج النشاط السنوي
  • أمانة المدير :

وهو المساعد الإداري للمدير في تنظيم الأعمال الإدارية وترتيبها وأمين سره ، يمتلك مهارات متميزة ولديه القدرة على تحمل المسؤولية دون تدخل من أي أحد

وتتمثل مهامه فيما يلي :

  • يشرف على الخدمات الإدارية وما تحتوي من أعمال وأسرار
  • حلقة من حلقات التسيير بين المدير والإدارات والأقسام الأخرى
  • ضمان السير والتنظيم المحكم داخل الإدارة
  • العمل على ضمان وصول المعلومات والأفكار والاقتراحات من قمة المؤسسة إلى قاعدتها ومن القاعدة إلى القمة
  • خلق علاقات قوية بين الأفراد داخل المؤسسة (بين العمال والمدير) ، وكذلك على مستوى العلاقات الخارجية للمؤسسة مع بقية الهيئات الأخرى
  • تسجيل البريد الوارد والصادر وتوزيعه على مختلف الأقسام المعنية
  • السهر على حسن سير وسلامة الوثائق والحفاظ على طابعها السري
  • مصلحة الإدارة والمالية :

وهما قسمان مرتبان فوق بعضهما البعض والرابط الوحيد بينهما هو سمة الرسمية من خلال الأوامر والتعليمات والتوجيهات عبر السلم الإداري من المستوى الأعلى إلى المستوى الأدنى ، ومن مهام هذان القسمان هو القيام بتوظيف مستخدمي دار الثقافة وتسيير حياتهم المهنية في إطار العمل المبرمج فيها ، كما يعملان على تخطيط ووضع برامج عمل مناسبة كون عمل المؤسسة عملا ثقافيا ، ويتطلب عمل تناوبي وكذلك إعداد مشروع الميزانية والتسيير الإداري والمالي للمؤسسة .

  1. قسم المالية   :

من أهم المهام التي يقوم بها القسم إعداد ميزانية دار الثقافة و تشمل ميزانية دار الثقافة ما يلي :

باب الإيرادات:

  • إعانات الدولة والجماعات المحلية والهيئات العمومية
  • الإيرادات الخاصة المرتبطة بنشاطها

باب النفقات :

  • نفقات التسيير
  • نفقات التجهيز

جميع النفقات المرتبطة بموضوعها

تقدم ميزانية دار الثقافة في أبوب مواد تعرض على السلطة الوصية ووزير المالية للمصادقة عليها .

  1. قسم المحاسبة :

تخضع محاسبة دار الثقافة لتأشير مراقبة المصاريف العمومية المحلية طبقا لتوزيع والتنظيم المعمول بهما للالتزام بالنفقات .

تمسك محاسبة دار الثقافة طبقا لقواعد المحاسبة العمومية وفقا لمبدأ التصفية والدفع .

يسند مسك هذه الحسابات والأموال إلى العون المحاسب الذي يعينه وزير المالية لدى دار الثقافة.

من ضمن المهام التي يقوم بها هذا القسم :

  • مسك الوثائق المحاسبية وإعداد كشوف الالتزام والنفقات ويتولى حفظ وتطبيق المستندات المرتبطة بقسم الميزانية .
  • تحضير مختلف العمليات المتعلقة بإعداد الميزانية والمحاسبة وتسجيلها ومسك الدفاتر الخاصة بذلك وتقديم الكشوف الإجمالية الدورية طبقا للتشريع المعمول به
  • السهر على احترام التنظيم الذي يحكم إجراءات وكيفية تنفيذ النفقات العمومية
  • تجميع المعلومات المتعلقة بالميزانية والمحاسبة المتصلة بحصيلة السنة المالية والحساب الإداري
  • مسك سجل التزام النفقات وصرفها طبقا للتنظيم
  • تحضير وضعيات استهلاك اعتمادات الميزانية
  • القيام بعملية الجرد والتخزين والاستهلاك في دفتر خاص يوقع من طرف الإدارة والأسلاك العمومية
  • مسك وصولات وسجل إيرادات المنخرطين في مختلف الورشات والنوادي الخاصة بالأنشطة والعروض واستغلال الفضاءات … الخ .
  • مصلحة التنشيط الثقافي :

تتكون هذه المصلحة من عدة أقسام :

  • قسم البرمجة والعلاقات العامة
  • قسم الورشات البيداغوجية
  • قسم الوثائق والمطالعة
  • قسم البرمجة والعلاقات العامة :

وتتمثل مسؤوليته في التخطيط لهذه الوظيفة ومهمته الرئيسية برمجة النشاطات الثقافية وهو أداة تواصل بين المواطن والمؤسسة .

Les commentaires sont fermés.