مهام وأهداف دار الثقافة

تعمل دار الثقافة على تحقيق الأهداف المنصوص عليها في مرسوم إنشاء دور الثقافة ومن هذه الأهداف هو :

إحياء التراث وبعثه وتطويره و نشره ، وأيضا العمل على تشجيع المبدعين في شتى أنواع الفنون ، وفي هذا المجال أنشأت جملة من النوادي و الورشات من ذوي الاهتمام والاختصاص يعملون على رعاية المواهب وتنميتها وإبرازها للمحيط والمجتمع ، وكذا تنظيم الأسابيع الثقافية المختلفة والصالونات المحلية والوطنية ، وتحي دار الثقافة التظاهرات الثقافية و المناسبات الوطنية والعالمية ؛ وتحتضن مختلف الفعاليات الثقافية والمنظمات الجماهيرية والهيئات الرسمية بالولاية وغيرها ، باعتبارها الفضاء الوحيد والأهم الذي يستوعب ويتفاعل مع النشاط الثقافي على مستوى الولاية .

تعمل دار الثقافة على التحسين من أدائها والتطوير من برامجها لتساير مستوى تطلعات وطموح كل الناس عامة والمثقفين بالولاية خاصة.

وفي مادته الثانية (02) الصفة القانونية لدور الثقافة فـ  » دور الثقافة مؤسسات عمومية ذات طابع إداري تتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلال المالي » وعلى هذا الأساس فدار الثقافة محمد الأمين العمودي بالوادي هي مؤسسة عمومية ذات طابع إداري تتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلال المالي .

وتتولى دار الثقافة عدة مهام حددها نفس المرسوم في مادته الرابعة والتي ترتكز أساسا على ترقية الثقافة الوطنية من خلال برامج النشاط الثقافي ، تشجيعا للثقافة و التربية والتعبير الفني لدى المواطنين .

وبهذه الصفة تكلف بالعديد من المهام :

  • بعث الإبداع ونشر الأعمال الأدبية والفنية وتشجيعها
  • المساعدة في إبراز التراث الثقافي والتاريخي الوطني والتعريف به
  • تلقين مختلف ألوان الثقافة والفنون
  • تشجيع المطالعة العمومية وتطويرها
  • تثمين التقاليد والفنون الشعبية
  • تنظيم المعارض والملتقيات والزيارات الثقافية
  • نشر الوثائق والمجلات والتشجيع على نشرها وتوزيعها
  • تنظيم المبادلات الثقافية والفنية مع المؤسسات المماثلة

تقديم المساعدة التقنية للمراكز والنوادي الثقافية والجمعيات الثقافية الموجودة على مستوى الولاية.

Les commentaires sont fermés.